يداً بيد معكِ نحو ما يطمح إليه قلبكِ

لا تسمح لأحد بأن يدمرك

لا تدع أحداً يدمرك 

من سناب أ.باسمه الكوس 

يمارس الناس عادة النقد و التوجيه والتعييب أحيانا ، و لهذا السلوك أسباباً مختلفة و مهما كان السبب و طيب النيه فإن ذلك غير مقبول لأن فيه اعتداء على الحرية الشخصيه و انتقاص الكرامة الأخر، لا يحق لأحد أن يحكم على الآخر و ينتقده و يقلل من شأنه لأنه اختار سلوكاً لا يراه صواباً، فهو بذلك يقحم نفسه في أمور شخصية ، لا يليق بأحد مساسها ( علماً أنا لا نتكلم عن الأمور الشرعية).

كلام الآخرين عنك ليس بالضرورة صواب ، ولا يمكن أن يشكل واقعك ، فلماذا تعطيهم أكبر من حجمهم ؟ و تجعل كلامهم في عقلك يوجهك يميناً ويساراً ، و يجرك جرا للأسفل حتى تجد نفسك في حفرة ضعف الثقة بالنفس، من ينشغل بك : نقداً ، و همزاً ، و لمزاً ، و تعييباً ، و تقليلاً، فهو مسكين يعاني كثيراً من داخله و يترك اصلاح نفسه و يتفرغ لك ، فلماذا تساعده على ذلك و تأخذ كلامه كأنها حقائق و تعيش عليها؟

لا يوجد شخص اتفق على الرضا عنه كل الناس ، حتى الصالحين و العلماء بل حتى الأنبياء و الرسال تعرضوا للنقد و الانتقاص و التكذيب ، ألم تفكر لماذا حكى لنا القرآن عن قابيل و هابيل ؟ و يوسف و أخوانه؟ فلا تهدري عقلك و وقتك بالتفكير فيما يظنه الناس تجاهك و تجعلي ذلك يثنيك عن التقدم أو يوقفك عن التغيير للأفضل ، ارحمي نفسك و كوني لطيفة معها و تخلصي من تصديقك لرأي الآخرين فيك و اعطاءهم مكان البوصلة الداخلية ارفعي من تصديقك لذاتك و اجعليه بديلاً عن رغبتك في ارضاء الآخرين ثم لاحظي مدى تطور تقديرك لذاتك ؟

خلي شعارك رأيك فيني لا يعنيني 

و بالمصري : رأيك فيا ما يدلش علي

و بالإنجليزي What you think of me is none of my business

لا تدع أحداً يدمرك ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *