داو أفكارك..

ماذا تفعل إذا كانت أفكارك تثير مشاعر مؤلمة بالنسبة لك ؟ وحاولت بطرق كثيرة أن تتخلص من هذه الأفكار ( الغير منطقية ) ولكنك لم تتمكن من ذلك ؟سأذكر لكم علاج ميسر للجميع و يحبه أصحاب (التفكير العميق) علمته المتدربات في دوراتي وحققن فائدة عظيمه فبدلا من إنشغال العقل بأفكار غير منطقية تأخذك إلى بحرمتلاطم الأمواج لا ساحل له أنصحك بأن تداوي أفكارك اللا منطقية بأخرى منطقية تماما لها قدرة قوية على الشفاء.
هذه الطريقة هي علاج الأفكار السلبية بالآيات القرآنية وسأضرب بعض الأمثلة التي تشرح ذلك :
-إن كنت تشعر بالخوف على نفسك أو أحبابك ردد و كرر(والله خير حافظا وهو أرحم الراحمين )
-و إذا سيطرت عليك مشاعر الخوف من احداث الحياة فردد(اللهم أنت السلام ومنك السلام فأنعم علي بالسلام ). أو (اللهم أنت المؤمن فأمن خوفي ).
-وإذا تكالب عليك الناس بالضرر و شعرت أنك محاط بمن يؤذيك أو يتمنى لك الشر فتدبر هذه الآية (والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون).
-وعند شعورك بالرغبة الملحة بأمر دنيوي لم يحصل لك كرر(من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا ( 18 ) ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا)
-إذا رغبت برزق ما من وظيفة أو زواج أو منصب أو مال وحدثتك نفسك بصعوبة ذلك فقل لها (إن الله يرزق من يشاء بغير حساب)وتفكر بكلمة بغير حساب أي بغير نظر للأسباب من لون وعمر ونسب وحسب وجنس وجنسية ….
-وإذا شعرت بأنك مضطهد ولا يصدقك أحد بأنك صادق فتفكر بإسم الله اللطيف وادعوه به :
قال الشيخ السعدي : اللطيف الذي يدرك بواطن الأشياء وخفياتها…وسرائرها… كرر في نفسك يا لطيف يا خبير يا من يعلم بواطن الأشياء وخفياتها وسرائرها .
-مجروحه ؟ انكسر قلبك من تصرف شخص قريب ؟ كرري ( يا جبار اجبر قلبي)
-تشتت تفكيرك فم تعرف أين الحق ؟ وترفض التحسس والتجس فقط كرر في نفسك (اللهم أنت الحق المبين فاكشف لي حقائق الأمور)
-شعورك بأنك غارق في مشاكل لا تحل يثر لديك أفكار سلبية مؤذيه ؟ تدبر حال يونس في بطن الحوت وكيف كرر الدعاء ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) فنجاه الله من الغم وكذلك ينجي المؤمنين.
-هل لديك دواءات أخرى بالقرآن الكريم تشفي القلب المريض أو العقل المشتت ظ لطفا دونها لنا بالتعليقات وسنسعد بنشرها …

11 فكرة عن “داو أفكارك..”

  1. أصلاح أمور ألأخوات واصلاح مشاكل العوائل أعتقد هو أكبر دعوة لان الامة تبدأ من الأم ..الأم مدرسة اذا اعددتها شعباً طيب الاعراق.. الله ويسعدك دنيا وأخرة .

  2. اذا مرض الانسان يتوجه بقلبه الى ربه ويقول قول ايوب عليه السلام:
    ( وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين (83) فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكرى للعابدين (84)

  3. حين يواجه الانسان أمور محبطه في هذه الحياة وتحديات صعبه فورا أجعل لك منبه وتذكر فورا
    قول الله عز وجل (ولاتقنطوا من رحمه الله )
    هذه الاية أرى فيها راحه عجيبة, بالكلية بعد إحدى المحاضرات واجهنا دكتور نوعا ما صعب بالتعامل وأكثر الطلاب خافوا وحملوا هم هذا الدكتور ولاكن أحد الطلاب قال بصوت هادى وجميل
    (لاتقنطوا من رحمة الله ) ما رايت من بعد هذه الاية في وجه الطلاب إلى الاستسلام وتفويض أمرهم إلى الله عز وجل وراحه بالهم , والان وبعد الترم الماضي الكل نجح عند هذا الدكتور بدون صعوبة.

  4. عندما احس ان الاحداث تكالبت علي وجثمت على صدري انادي بدعاء سيدنا نوح عليه السلام (( ربي ان مغلوب فأنتصر )) اظل انادي به بصمت وعيني معلقة برب العالمين احس بعدها بسلام وهدوء داخلي وتبدا الامور تتيسر

  5. أم عبدالوهاب وعبدالمحسن ...

    الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل => النتيجة … فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم

    ربنا اغفرلنا ذنوبنا واسرافنا في امرنا وثبت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين => النتيجة … فاتهم الله ثواب الدنيا وحسن ثواب الاخره والله يحب المحسنين ….

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى